المواضيع الأخيرة
» كيف اجعل زوجي يعشقني في الفراش بالفيديو كيف ادوخ زوجي في الفراش اثناء و قبل الجماع
السبت سبتمبر 29, 2018 8:47 am من طرف زائر

» كيف تجعلين زوجك يعشقك في الفراش فيديو
السبت سبتمبر 29, 2018 8:38 am من طرف زائر

» بالصور طريقه كيف تجعلين زوجك يصرخ بالفراش اكثر منك مثيرررره , طريقة لاثارة الزوج
السبت سبتمبر 29, 2018 8:34 am من طرف زائر

» بالصور طريقه كيف تجعلين زوجك يصرخ بالفراش اكثر منك مثيرررره , صور لاثارة الزوج
السبت سبتمبر 29, 2018 8:30 am من طرف زائر

» كيف تعاملين حبيبك وتجعلي زوجك او حبيبك يطيعك طاعة تامة
السبت سبتمبر 29, 2018 8:24 am من طرف زائر

» أسرع طريقة لجلب الحبيب للنسوة فقط
السبت سبتمبر 29, 2018 8:21 am من طرف زائر

» كيف اجعل حبيبي يحبني بجنون بالقران الكريم
السبت سبتمبر 29, 2018 8:17 am من طرف زائر

» للمحبة والقبول احتفض به فانه رائع مجرب
السبت سبتمبر 29, 2018 8:12 am من طرف زائر

» دعاء من الأسرار العجيبة في جلب الزبون لمحبة الناس والقبول بالقران واسماء الله الحسني
السبت سبتمبر 29, 2018 8:08 am من طرف زائر

كيف تعاملين حبيبك وتجعلي زوجك او حبيبك يطيعك طاعة تامة

الخميس فبراير 20, 2014 11:39 pm من طرف ابو سلمان



تعاليق: 95

مجربات ابو علي الشيباني للزواج

الإثنين أكتوبر 29, 2012 6:05 pm من طرف Anonymous



تعاليق: 1

كيف احبب حبيبى فيا لجلب الحبيب بسرعه ويحبك جدا

الأربعاء مايو 29, 2013 9:11 pm من طرف Anonymous



تعاليق: 4

كيف اجعل انسان يحبني احضار محبوبك فى الحين

الإثنين نوفمبر 11, 2013 9:17 am من طرف Anonymous



تعاليق: 1

رد الجبيب الغضبان

السبت مايو 19, 2012 6:02 am من طرف Anonymous



تعاليق: 6

محبة سريعة بعد الكره الشديد

الجمعة سبتمبر 26, 2014 6:29 pm من طرف Anonymous



تعاليق: 2

كيف اقنعه بالزواج و هو رافض للفكرة

الإثنين سبتمبر 01, 2014 7:03 pm من طرف Anonymous



تعاليق: 14

وصفة الازهار الراقصة لجلب الحبيب

الثلاثاء أكتوبر 21, 2014 3:45 pm من طرف ابو سلمان

[url=http://www.uonmsr.net/vb/t13965/]…


تعاليق: 1

لجلب المحبة ادعو لي يا خليجيات

الثلاثاء مارس 03, 2015 4:03 am من طرف زهور



تعاليق: 2

كيف اجعل حبيبي يحبني ولا يستغني عني

الخميس سبتمبر 28, 2017 12:58 pm من طرف imano



تعاليق: 4


كيف تطلب الزوجة المال؟ ويستجيب فورا زوجها

اذهب الى الأسفل

كيف تطلب الزوجة المال؟ ويستجيب فورا زوجها

مُساهمة من طرف فايزه في الثلاثاء أكتوبر 21, 2014 10:30 pm

كيف تطلب الزوجة المال؟

هنا المشكلة 

ذكرت ما ذكرت بإلحاح عن موضوع النفقة فقط لتؤمن كل الزوجات بهذا الحق ولا تسمح لزوجها أن يمنعه عنها
والبعض حجتها..أن في تركها النفقة إثابة من الله لها

فكما الوظيفة نقوم بها ونحصل على مرتب آخر الشهر
فإن التماسنا للثواب أثناء إخلاصنا في الوظيفة لا يتعارض مع حقنا في أخذ الراتب

كذلك ابتغاء مرضاة الله في تعامل الزوج والصبر عليه وحسن التبعل 
لا يعني الترفع عن أخذ النفقة منه.

فيمكن تحقيق الاثنين معا فديننا الحنيف لم يذكر أن دخول الجنة لمن تمنع النفقة عن نفسها 
ولا مرة أشار لذلك ..على العكس ترك الموضوع مفتوح لمصلحة الزوجة (كل ذو سعة من سعته )

ولكن حتى الحقوق يجب أن تؤخذ برفق

فهذا المال هو أصلا مال الزوج تعب من أجل الحصول عليه 
فلا تقف له الزوجة قائلة حقي وسآخذه رغما عنك
أو أنت لا تتحسن علي .. أنا من حقي النفقة
ولا أن تتحدى ولا أن تعاير ولا تشهر به عند أهله أو أهلها...
يجب التوفيق بين الجزء الأول من الموضوع وهذا الجزء
في الجمع بين الطاعة والرقة والصوت المنخفض والحصول على حقها في النفقة 

طلب النفقة يكون بدون تركيز على كلمة نفقة
يمكن تحويلها لأمنية أو رغبة
عليها أخذها بكثير من الدلال والإلحاح الجميل والحيلة (لا أقصد الخداع بل التفكير المسبق) 
وعليها بابتكار طرق مختلفة
وإن عجزت هذا الشهر عن الكثير يمكنها أن تعوضه في الشهر القادم
إن كان زوجها بخيل ولا يعطيها بسهولة...
عليها طلب مصروف شهري( لا يدخل فيه متطلبات النظافة والأكل الخاص بها) بل يكون للطوارئ التي قد تشتهيها مثل عطر رأته في إعلان... فستان جميل رأته وهي مارة بالسوق
على أن يزيد هذا المصروف في المواسم والأعياد وزوجات الأقرباء مثل أهلها المباشرين أو أهله.
يجب الاتفاق معه على ذلك وإذا لم ينصاع بكل الطرق يجب التحدث مع أحد من الثقات من أهلها أو أهله بدون تشهير.. المهم لا تهاون في ذلك.

إن كان زوجها كريم يعطيها متى طلبت فلا داعي لأن تحشر نفسها في مصروف قد لا يكفي متطلباتها وتترك الأمر هكذا لأنها فرصة لها لأخذ المزيد.

أكاد أسمع أنكم تقولون لماذا غيرت رومي موقفها وجعلت الأمر كأنه ( مادي بحت ) على الزوجة تجمع أكبر قدر منه؟!!

وأقول الأمر ليس في المال
ولكن فيما ينتج عن إحساس الرجل انه يعطي المال 
كلما زاد الإنفاق زاد الاستقرار...وزال خطر( الزوجة الثانية )
لأن كل مرة تطلب الزوجة من زوجها ..مالا..
تعلن له (بحسب تفكيره ) أنها محتاجة له
هكذا يفكر الرجل 
إنه يعرف قيمة المال
لذلك يعتقد أن المرأة تقدر هذا المال
في الحقيقة المرأة لا تحب من المال إلا تحقيق طلباتها
أما الرجل فهو يحب المال نفسه
وحينما يجمعه
يشعر بقوته
وحينما يعطيهامن هذا المال يشعر انه يعطيها قوة تحتاجها وليست موجودة إلا عنده
لذلك أرأف بالموظفات مثلنا 
بأي حق (أمام الرجل ) نستزيد كلما أخذنا
قد أفتعل أن الراتب انتهى
أو أنني أريد شراء شيئا أغلى من راتبي للحصول على المال
لكن كم مرة أستطيع تقديم هذا الادعاء
أعود لمسألة الطلب وأن لا تعارض بين طلب المال والإلحاح على الحصول عليه وبين الرقة

تخيلي لو أن لك أخت استعارت فستانك
وأنت تريدين استعادته 

الفستان ملك لك ولك كل الحق فيه
كيف ستطلبين منها هذا الفستان؟
بنفس الطريقة اطلبي مصروفك من زوجك
بإحساسك بحقك وبنفس الوقت عدم إحساسه بالمهانة لعدم إعطائه لك المال أو تأخره عن ذلك.
كما ستراعين شعور أختك عندما تطلبين فستانك منها ... راعي زوجك..

ألن تفكري أن تخترعي أمامها أنك ستذهبين لحفلة وسترتدينه
ألن تفكري سأقول لها من خلال كلامي ولن أشعرها أنني اتصلت مخصوص لأطلبه
أو ربما من الأفضل ألمح لها من بعيد ..
أو ..أو...
بنفس حرصك على مجاملتها وعدم إحراجها عاملي زوجك في هذا الموضوع ..

إن إصرارك الدائم على أخذ المال منه يجعل وقوفك معه وقت الأزمات (في إعفاءه مؤقتا من ذلك ) له معنى كبير يجله ويقدره
أما لو كنت على طول الخط لا تطلبين 
فمتى يرى انك وقفت بجانبه 
سيقول هكذا الحياة .. من زمان وهي تعرف وضعي.

سأخبرك بموقف
من عادة زوجي ان يقدم لي المبلغ الذي يحصل عليه من المناوبات الموسمية في عمله
يقول أنا اتغيب عن البيت وأنت المتضررة من غيابي..(جزاه الله خيرا)
زوجي كريم ولله الحمد حفظه الله لي في الحقيقة لم اطلب هذا المبلغ ولم اعرف أصلا انه يحصل على زيادات في راتبه..كنت اعتقد أن طبيعة عمله هكذا ..
وعندما قمنا ببناء بيتنا كنت اعرف انه يصرف كل راتبه على البيت
جاءني وقدم لي المبلغ وقال هذه عادتي السنوية ..
طبعا أنا لست محتاجة أبدا للمبلغ (أنا موظفة )
وكنت سأرده له ولكن خطرت لي فكرة سريعة..ا
أخذت المبلغ وأبديت فرحتي به وكأنه ليس لدي مال وأن هذا المبلغ هو الذي أحتاج إليه..
طبعا هو فقد المبلغ وأصبح لي
عند المساء أرجعت له المبلغ
وقلت كنت أريد شراء شيئا لكن فكرت بيتنا أهم فأحتفظ به عندك..
للحظات نظر إلي ولم يفهم ولكن استوعب والابتسامة على وجهه
حاول أن يرفض (لم يكن رفضه شديدا فقد كان يحتاج له فعلا ) لكني أوحيت له أنني افهم رفضه ولكني مصرة على تقديمه له.
لقد قام بتقبيل رأسي وهو يكبر تصرفي ووعدني أن يعوضني خيرا لو انتهى من البناء
نسي أن هذا المال ملكه وشعر أنني أعطيته من مالي
لو لم آخذه في وقتها لنسي الأمر ولكن هذه الحركة سيتذكرها دائما وستثبت له مدى أخلاقي وأنني لست مادية وأنني أقف مع زوجي في الأزمات.

هذا ينطبق على الزوجات اللاتي يدفعن من رواتبهن مع أزواجهن شهريا لشراء منزل مشترك
أو القيام بمشروع مشترك
أندهش جدا كل النساء في دول العالم يطالبن الرجل بتأمين مستقبلهن بأن يكتب البيت الذي يشتريه من ماله باسمها 
إلا نحن في السعودية
نخجل من هذا وندفع المال للزوج ونشارك معه ليكتب البيت أخيرا باسمه وحده
وكأننا ندفع لهم ثمن موافقتهم لنا على العمل!!!!!!
وينسى الزوج أن الزوجة دفعت معه ربما النصف
ويطلب جزء من الراتب بشكل علني ووقح لا تفعله هي ولها حق في النفقة ويفعله هو وليس له حق في مالها !!!
وقد يتزوج عليها في المستقل ناسيا المبالغ التي دفعتها معه
ويذهب مالها لأبنائها منه وأبنائه من زوجته الأخرى
هذا إذا لم يطلقها بعد المشاكل التي تنشأ عن عدم إحساسه بالقوامة بعد فترة المشاكل المالية المتوقعة


بالنسبة للموظفات (هذا رايي الخاص ومن وجهة نظري فقط ):
الموضوع صعب قليلا فيما يختص بالحيلة
لكن هناك نقطتين هامتين
أولا النفقة الضرورية من حقك مثل طعامك ولبسك ومشاوير طبيبة النساء والحمل والولادة ومصاريف البيت والأولاد وملابسهم وملابس العيد الخاصة بك وملابس الشتاء.
الثانية : مازاد عن الضروري والمعقول هذا تنفقين به على نفسك من مالك

يعني لو رغبتي بأن يدرس أبناءك في مدرسة خاصة ..
وهو لا يريد ..لو كنت غير موظفة كنت سترضخين للأمر . 
ولكن كونك موظفة تستطيعين تحمل مصاريف المدرسة يمكنك تسجيل أبناءك في المدارس الخاصة لكنك تتحملين هذه النفقات ..
لو كانت قدرة زوجك محدودة في أن يصرف على زياراتك للطبيب (الكثيرة ) فيقترح أن تعالجي في مستشفى عام
ولكنك لا تودين ذلك لقدرتك على الذهاب من مالك الخاص
فعليك أن تدفعي لنفس
ولا بأس لو تطلبين منه مساعدة بين فترة وأخرى
لو كان يحضر كل طلبات البيت ..وكنت في السوبر ماركت وأردتي شيئا من اختصاصه 
لا بأس فنحن نجامل الأغراب أحيانا فلا نحسب على أزواجنا بالورقة والقلم ...
وهكذا ....

ليكن مقياسك لأخذ مصروفاتك 
أو الحدود التي تسمحين له بأخذها من مالك
أن تسألين نفسك
لو لم أكن موظفة ...أستطيع طلب هذا ..وهل سيحققه لي ؟
فغذا كان الجواب نعم فعليك طلبه
وإذا كان لا حتى لو كنت لست موظفة لن يوفره لي أو لن يستطيع ذلك
فهذه حدودك..
مثلا نستطيع نحن الموظفات أن نشتري الحقيبة ماركة كذا ..والحذاء بسعر كذا ...
والفستان ...وقصة الشعر عند الكوافيرة الفلانية التي تأخذ أضعاف غيرها و....
هذه الحدود في الانفاق غالبا لا تستطيع كل امرأة غير موظفة أن تطالب بها
إلا لو كان زوجها مرتفع الدخل كثيرا
أما الأزواج العاديين متوسطي الدخل الذين يوفرون من رواتبهن لتحسين ظروف معيشتهم أو لبناء المستقبل من بيت أو مشروع فليس لديه القدرة على تحقيق ذلك دائما
فإذن اشتري من ماله الحذاء العادي
وأفرحيه بقدرته على شراء فساتين لك وليكن سعرها معقول ..
وأظهري له سعادتك بما انفق وأرتدي ما جلبه لك أمام أهله وأخبريهم أن ابنهم أشتراه لك (أمامه فقط حتى لا يفهمونك غلط ويحسبون انك تتعالي عليهم بمحبة ابنهم لك )
وأذكري بعض الكلمات التي تحسسه بأنك ما تنسي الأشياء التي يحضرها لك
مثلا الفستان الذي اشتريته لي ...
ونصيحة لكل الموظفات
لا تدمجي مالك مع ماله بحيث لا يعرف ما عندك مع ماعنده
حتى لو غضب منك وزعل لعدة أشهر
فليزعل أصلا ماله داعي يزعل 
ولا يضغط عليك بحجة هل ما عندك ثقة بي؟
وهل يرضى أن يضم ماله ومالك تحت اسمك ؟ لا طبعا
لماذا هل لا يثق بك ؟.
ليكن ردك عليه مثل هذا السؤال.
الذي يحرجه
ومهما زعل حاولي معاه تراضيه وبدون تنازل منك في موضوع فصل المال
ولو استمر في زعله اتركيه ولا تحاولي مجددا ولا تخافي من المشاكل
أصلا الرجل الذي يعمل مشاكل مع زوجته ليحصل على مالها
ما ينخاف منه..
راح يحافظ عليك وما يطلقك ..
لا تخافي ..راح يحافظ عليك
لأنه يعرف انك رغم كل شئ تخففين عليه المصاريف
يعرف ان أبناءه لن يكونوا في وضع مرفه على قد المصروف الذي يدفعه لهم
ويعرف انك شايلة الكثير من مصاريفك الشخصية عنه
ويعرف انك حتى لو طلبتي منه أموال لبيتكم
أنك في الحقيقة تشترين الكثير لتجميل بيته 
وبدون راتبك راح يكون في ورطة
وهدديه بطريقة مخفية لا تبدو أنها تهديد
بأنك تفكرين تتركي العمل لأن الراتب يسببلك مشاكل معاه..

المهم لا تذكري استغنائك عنه براتبك ولو من بعيد
وخليه يحس ان قيمته لا تزول لو ما اعطاك هذا الطلب
لكن كرري الطلب
وتفاهمي معاه في حالة الهدوء
حول انك تحتاجين لشعورك أنه مسؤول عنك ماديا وتدللي في عرض احتياجاتك خليه ينحرج من طلباتك وما يقدر يرفضها
لا تعصبي حتى لا يحاول يصرخ وينهي الموضوع
وكل ما انهى الموضوع فاتحيه بطريقة مختلفة في مرة أخرى 
حتى ما يقدر يروح يمين ولا شمال من محاولاتك (بدون تحدي ولا عصبية )

والهدية لها مفعول السحر
قد لا يبدي فرحته بها عندما يستلمها
حتى لا يشعرك بأنك أعطيتيه شيئا منك وأنك تتفضلين عليه..
لكن فورا فكيها وقولي كان شكلها يجنن وتقول أنا ما أليق إلا على فلان ...ودلعيه
أو هذا العطر حسسني انك أنت اللواقف أمامي
شعرت ان هذه الريحة هي رائحتك الحلوة..
ومن هذا الكلام

وفي يوم قولي له أهديني ياأبو فلان (ذكريه انه أبو ولدك )أو حبيبي أو مما يحب أن يسمع 
أو العيد جاي أو المناسبة الفلانية ..نفسي تشتري لي هدية حلوة
وأحضري له أنت هدية في نفس الوقت 
ولو لم يحضر لك الهدية قد تخجلينه انت بتصرفك
ولكن لا تلمحي لأنه نساك وقدميها له..وهو يعرف أنه نسى أو تعمد 
وقد لا يكررها لو أعدتي الطلب في مناسبة أخرى






محاذير :

لا تنتهزي الفرصة أثناء تودد زوجك لك طلبا للفراش فتتطلبي منه المال ،، هذا ليس سلوك الزوجات بل (.........) ، ولا تطلبيه منه عقب المضاجعة مباشرة ... انتظري للغد سيكون الوقت ملائم جدا فهو مرتاح نفسيا وسعيد بك وسينفذ طلباتك بدون شعوره أنك تقايضينه...

لا تطلبي منه المال وتعطيه لأهلك فنفقتك واجبة على زوجك ولكن نفقة أهلك ليست مسؤوليته .. ولا ينبغي أن تكوني قد تزوجت من أجل مساعدة أهلك .. وإن حدث هذا منك فلتخبريه بما فعلت فقد لا يجوز لك ذلك .

عندما أقول وأصر أن تطلبي المال من زوجك دائما ..فلا أقصد فعلا انه يجب أن تحصلي على المال في كل مرة تطلبين فيها (مرة تصيب ومرة تخيب ) المهم لا أريدك أن تتحولي لجشعة تجمع المال وتبذره ، كل ما في الأمر أن يعرف زوجك دائما أن لك متطلبات ،، وعندما يرفض زوجك هذه المرة فهو سيتذكر انك لم تحصلي على ما تريدين ولن يستطيع الرفض في المرة القادمة أو التي تليها .

إذا كان زوجك من النوع البخيل ..دائما اطلبي أكثر من حاجتك ، لأنه سيعطيك دائما أقل مما تطلبين .أما لو كان كريما فإذا أعطاك مبلغا أكثر مما تحتاجين فكم سيكون سعيدا لو أعدتي له جزء من هذا المبلغ وقلتي له هذا أكثر مما أريد سيشعر بأنك تحبينه وتخافين على مصلحته وأن لديه الكثير مما يكفيك ويفيض عليك وربما يلح من سعادته فقبليه وأدعي له بالزيادة ...والموقف بعدها يحكم في أخذ المال أو رده ..

لا تكوني مبذرة .. فكم يكره الرجل أن يرى أمواله التي يتعب في تحصيلها تذهب هباء بدون فائدة وكوني حكيمة باستخدام هذه النقود لصالحك وصالح أسرتك ولا تنسي شراء هدية له بين فترة وأخرى من مصروفك سيسعده أنك تفكرين به كثيراً .






عندما تشترين شيئا من مصروفك ..يجب أن تبدي سعادتك به ليسعد بك زوجك ويجب أن تستخدميه أمامه ليعرف أنك تقدرين ما حصلت عليه فمثلا عندما يلح طفل من أولادنا في شراء لعبة ونشتريها له ثم لا يلعب بها إلا قليلا ويتركها ..نقول ليتنا لم نشتريها في المرة التالية لن نرضخ لإلحاحه ،بينما عندما يلعب بها ويظهر فرحته بها ولا يتركها نقول ليتنا أشتريناها له من زمان..انظروا كم فرح بها ..إن ثمنها لم يذهب هباء .

بالمثل عندما تأخذين المال من زوجك لشراء عطر لا تجعليه للمناسبات فقط دعيه يتمتع به تعمدي ذلك لتظهري فرحتك به ..اقتربي منه واسأليه هل رائحة العطر جميلة ..تدللي أمامه سيسعده ذلك حتى لو صدك وأبدى لك جديته لا بأس اتركيه يتصنع وأكملي إظهار فرحتك ، إنه يحاول إخفاء سعادته حتى لا يظهر أمامك وكأنه طفل تسعده هذه الحركات لكن قلبه يرفرف فرحا لإحساسه بقدرته على إسعادك ، ليس من الضروري أن تشكريه فتصرفاتك في الحقيقة تشكره ،لكن لا مانع من قول تعيش وتعطيني أو كثر خيرك أو ببساطة شكرا ..
بعض الأزواج يخفون فرحهم ..حتى لا تطلبي المزيد لكن الجميع يشعر بسعادة بهذا الخصوص




كذلك يجب أن تحافظي على مشترواتك..
كم من الزوجات يشترون الآلات ولا يستخدموها ..أو يشرون شيئا ويتلاعب به الأطفال ويخربونه هذا يثر الغيظ عند الرجال فقد تعبوا على هذا المال فلا تحقري تعبه بعدم احترامك لماله.

وعندما تشترين مجوهرات أو حتى طوق للشعر ارتديه له تجملي ذلك اليوم وأرتدي هذه القطعة الجديدة ،دعيه ينظر لك وأنت تستعرضين جمالها في المرآة سيقول في نفسه تبدو سعيدة بهذه القطعة ثمنها لم يذهب خسارة.

إذا كان زوجك شديد الانتباه ومن أصحاب الذاكرة القوية ومن أصحاب الحجة القوية قد يتعبك هذا الزوج في تغييره لينفق عليك بسخاء..
من المناسب مع هذا الزوج أن تخفي بعض الأشياء التي أشتريتها (ليس كل شئ فيقول أنا أعطيها ولا يظهر عليها ..فقط أخفي القليل ) فهذا الزوج لو طلبتي منه مبلغ لفستان سيقول لك والفستان الأحمر الذي اشتريتيه قبل 3 أشهر؟؟
وكما قلت لا يعني هذا أن تحرميه من متعة رؤيتك سعيدة بما اشتريت ولكن اظهري الشئ الذي اتعبك حتى تحصلين منه على النقود لأنه سيتذكر هذا الموقف سواء شاهد القطعة التي أشتريتها أو لا 
سيقول لك الشهر الماضي اليوم الفلاني أخذت كذا ويومها طلعتي عيني و....






إذا كنت تطمحين لشراء طقم ذهب أو شئ مرتف الثمن فلا تجعلي ثمنه المرتفع سببا لتراجعك عن طلبه
يمكنك الحصول عليه بالتقسيط من زوجك :
اعلني له رغبتك بالحصول عليه ..هكذا أريد شراء طقم ذهب (مثلا ) وسعره حوالي 12 ألف 
سيرفع رأسه مندهشا من القنبلة وربما يرمي لك ببعض الكلمات
بنفس الجدية السابقة
قولي أعرف انك لا تملك المزيد وأنه غالي
ولكن أنا لا اقول لك أريده الآن ..أريد أن تعطيني مبلغ صغير كل شهر 
وسأضعه في الحصالة ..لأجمع المبلغ
حتى متى لا املك ذهب؟! الظروف لن تتحسن فجأة ..
وكلمي نفسك بصوت مرتفع أريد منك شهريا مبلغ 600 ريال بهذا الخصوص (تقسمين المبلغ بما يتناسب مع راتب زوجك ) وسنبدأ من هذا الشهر
وعندما يستلم الراتب تكوني أحضرت أو صنعتي حصالة وعليها ورقة تقيدين فيها كل مبلغ بتاريخه 
لن يوافق فورا وربما يعاند
كرري عليه الموضوع مرة أخرى
لو فشل التنفيذ هذا الشهر أعيدي الكرة بعد عدة أشهر
حتى يتقبل الفكرة
ربما يقول لك ولماذا تجمعينه سأشتريه لك دفعة واحدة عندما تتحسن الظروف
(خطة الكثير من الأزواج للتهرب من النفقة – التسويف ) قولي بكثير من الغنج والدلال وأقفزي مثل الأطفال عندما يلحون و..المهم تأخذين المبلغ وتقيدين الحساب خارج الحصالة
وكلما اقتربتي من تحقيق حلمك أعلني بصوت عالي باقي خمسة الآف 
..ثم باقي ألفين ..وهكذا ربما يفاجئك زوجك بدفع الباقي كله لأنه بات ينتظر مثلك يوم الشراء ..وهذا اليوم سيكون مفرح لكما معا ويعطيكما درسا رائعا ومحفزا للتوفير
لي صديقة 
تجمع هكذا لكل هدف كبير 
لا أبالغ على حسب قولها نضع فيها حتى المتبقي من شراء البقالة ..في حقيبة سفر كبيرة وتقول بعد ثمان سنين فتحناها وجدنا مبلغ لشراء منزل قديم ..






ذكرت في بداية كلامي أن طلب النفقة قد تدفع الزوج للأمام ليستطيع تلبية رغبات زوجته
ولكنها قد تدفعه للضغط العصبي أو الاستدانة لتدبر مصاريفها التي لا تنتهي
متى يحدث للزوج مثل هذا الضغط؟



عندما تضغط الزوجة على زوجها بكثير من الطلبات التي فوق طاقته مع معرفتها أنه يبذل الجهد والوقت لتحصيل المال لكنه لا يستطيع تحصيل المال الذي يكفيها وبالذات في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها العالم..
(لذلك على المرأة مراعاة ظروف الزوج المالية ولا يدخل في ذلك الزوج الذي لديه المال ويمنعه عن زوجته ) 
أو عند مقارنة الزوج بأخيه أو صديقه أو منافس له في العائلة ..مثل لقد اشترى لزوجته كذا لقد سافروا هناك ...
ولا مقارنة نفسها بغيرها مثل أختي اشترت كذا أختك لبست كذا فلانة دائما تجدد كذا..
هذه الأمور تظهر عجز الزوج وتفوق غيره عليه سيحاول بكل الطرق عدم الانصياع لطلباتك حتى لا يبدو في حالة غيرة من غيره من الرجال
والجملة التي ستسمعيها هي لست مثل غيري أو مالي بالناس أو إذا كان عاجبك ..أو أنا حر ..
فهو لا يملك ما يسكتك
وهذه أمور تقلل من تقديره لنفسه
فقد يلجأ للإستدانة لكي يظهر أمامك بالتفوق
وخصوصا في بداية الزواج 
لأنه يريد أن يظهر أمامك بأنه قادر ومتفوق ولا يحب الإحساس بالعجز وما قد يخلفه من أثر في قلة إعجابك به

ولكن في المستقبل
قد يؤدي إلى ضجره منك والهروب من البيت للخارج







حوارك مع زوجك في طلب النفقة
يجب أن ينبع من هذه القناعات:

أنها حق لك..
لا أحد مسئول عنك غيره..
أنت ستحتاجين شيئا من أجلك أنت ليس بسبب فلانة أو لأن فلان يعطي زوجته أكثر
ستتبعين وسائل الذوق والملاطفة في طلباتك وليس طرق الجفاء ..


عندما تكون هذه قناعاتك
فأخطاؤك تقل ..وكلامك سيكون مقنع وغير مؤلم لزوجك

لكن لو طلبتي النفقة وأنت تشعرين أن ليس لك حق بها (من صميمك ) فستتراخي أمام أول صد
ولو كان لك ملجأ آخر مثل الأهل فستطلبين وأنت واضعة الاحتمال الآخر الذي سيوفر لك الطلب وبالتالي ستتركين المطالبة بحقك لعملك انك ستحصلين على ما تريدين بأي طريقة
وكذلك عند طلبك كذا او كذا بسبب وتعلنين له أن طلباتك وجيهة وقد سبق لفلانة الحصول عليها أو أن غيره من الرجال قد وفرها لزوجته
فيه إعلان له بأن في نظري أقل من غيرك من الأزواج وهذا يدخل في الجزء الثاني من الأخطاء الذي حرصنا على عدم الوقوع بها ..وهو عدم شعور الزوج بقلة الاحترام والتقدير من زوجته






من الأمور التي كنت أراها قديما والتي بدأت تقل في الوقت الحاضر
ربما انتهى هذا مع الجدات والأمهات .....
كلما أحضر الزوج شيئا لزوجته قامت تدعوا له بالخير وزيادة المال 
مثل هذا الزوج يزيد الله في دخله بسبب دعاء زوجته
ويشعر الزوج بالراحة النفسية حينما تستقبله زوجته وخصوصا بعدما أنفق الكثير (أو القليل )من المال في شراء الطلبات وبذل الجهد في إحضارها

سيسارع هذا الزوج لإحضار أي طلب لزوجته لمعرفته ما سينتظره من دعاء ومحبة وتقدير منها
وربما سيسألها لو لديها طلبات قبل أن يحضر للمنزل 

ومن المفيد أيضا أن نجمع الطلبات معا ونقدمها للزوج في قترات متباعدة
مثلا قبل استلام الراتب نضع قائمة بالطلبات 
وقبل أن ينتهي الموجود نقدم قائمة أخرى
ما أجمل أن تقول الزوجة ينقصنا كذا وكذا 
ولكن براحتك ليس اليوم عندك أسبوع شوف أي وقت يناسبك
ليس مثل انتهى كذا أحضره الليلة أو لازم قبل وصولك تحضر هذا ..
الأمر يحتاج من الزوج أحيانا لتدبير الأمور بطرق مختلفة من مصاريف أو مشاوير
النظام يريح الطرفين
حتى لو زوجك غير منظم
لو اتبعت معه نفس النظام دائما فلن يندهش لطلبك وسيشعر بالراحة باقي الأيام لعلمه مسبقا بأنك لن تقلقيه بطلبات مفاجئة..
ويجعلك في نظره قيلية المطالب
ولكن لو كل يوم تتذكرين شيئا ولو تافها وتطلبين ستعطي انطباع بأنك لن تشبعين
جربي مرة أن يقول لك زوجك تريدون شيئا قولي لا سلامتك ما أنت مخلينا محتاجين شيئا
او يتصل يسأل هل أحضر معي شيئا ؟
قولي كل شيء موجود عندنا ولله الحمد
أو مرة تقولي لا لا نريد هذا ما في داعي للمصاريف عندنا شبيه له..
كل هذه الردود تعلي من قدرك عند زوجك ويشعر بأنك تحافظين على ماله وتقدرين تعبه
وسيعطيك بلا حدود لو شعر بهذا منك..


هذا مالدي الآن
أرجو الأ أكون قد أطلت عليكم
وكلامي كله خارجا من قلبي
أسأل الله أن يكون فيه خير وصدق وصحة
وأرجو أن يغفر لي لو أخطأت ..وأن تسامحوني لو كانت أحد نصائحي غير مفيدة لكم
فما كتبته هو من وجهة نظري..ومن خبرتي وبعض الخبرات التي لامستها في حياتي
التي قد لا تناسب ظروف البعض منك.
فلكل منكن عقل تدرك به ما يناسبها وتترك منه مالا يناسبها.
وفقكن الله جميعا

فايزه
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى